[ english ]

المؤتمرات و الندوات

التزمت مؤسسة آل البيت في قانونها (المادة 4و) بالحوار بين المسلمين عبر «تعميق الحوار وترسيخ التعاون بين المذاهب الإسلامية السبعة: الحنفي والمالكي والشافعي والحنبلي والجعفري والزيدي والإباضي تعزيزاً لجمع كلمتها لتحقيق أقصى مدىً للتقريب بينها».

ورأت المؤسسة أن كثيراً من أفكار أتباع مذهب معين من المذاهب الإسلامية الأخرى ينقصها الوضوح ، لأسباب عديدة، منها: الجهل بكتب تلك المذاهب وبمواقف علمائها وفقهائها وآرائهم، والتعصب لدواعٍ ومسائل تاريخية انقضت أسبابها وأتى عليها الزمن. ولاحظت المؤسسة أن ما حققه هذا من تباعد وعدم لقاء بين أتباع هذه المذاهب يزيد الفجوة والجفوة بين المسلمين، وأن الوسيلة الوحيدة لإزالة التدابر هي عقد اجتماعات متوالية يطلع فيها كل فريق على ما لدى الآخرين، ليكون ذلك سبباً للفهم المشترك الذي سينتهي بالضرورة إلى أن هذا الإسلام واحد، وأن المسلمين جميعاً - مهما يختلفوا في الآراء والاجتهادات الفقهية في الفروع بسبب اختلاف الزمان أو المكان أو الأحداث أو التفسيرات - فإنهم ملتقون على الأصول.

وقد بدأ تنظيم سلسلة الاجتماعات العلمية بمشاركة علماء من جميع المدارس الفكرية (المذاهب الفقهية) المشار إليها. والتزم أن تقدّم في كل اجتماع دراسات وأبحاث عن موضوع محدد يتناول رأي علماء وأصحاب كل مذهب وفقهائه في ذلك الموضوع، وبيان ما في مصادر أهل المذهب ومراجعه عنه، ثم يدور حوار بين العلماء والفقهاء والمشاركين في الاجتماع حول الدراسات المقدمة إليه، وتصدر محصلة ذلك في كتاب جامع.

وعقدت هذه الاجتماعات - وعددها سبعة - بالتناوب ما بين عمّان ولندن والرباط ومسقط: إذ عقدت الندوة الأولى عن:«الحقوق في الإسلام» في عمّان - المملكة الأردنية الهاشمية (20-21 من المحرّم 1413هـ) الموافق (21-22 تموز/يوليو 1992م)، وناقش المشاركون فيها سبعة بحوث.

ولأنه لم يُسْتوفَ موضوع « الحقوق في الإسلام» في ندوة واحدة، فقد عقدت ندوة ثانية عن الموضوع في عمّان أيضا (12-13 من ذي القعدة 1413هـ) الموافق (4-5 أيار / مايو 1993م) ، وقدمت إليها ستة بحوث .

وعقدت الندوة الثالثة من (3- 5 صفر 1413هـ) الموافق (12-14 تموز/ يوليو 1994م) في عمّان، وكان موضوعها:« الزكاة والتكافل الاجتماعي في الإسلام». وقُدِّم إليها أحد عشر بحثاً.

وعقدت الندوة الرابعة في لندن - المملكة المتحدة - بمشاركة مؤسسة الإمام الخوئي الخيرية وفي ضيافتها في المدة من (13-15 صفر الخير 1417هـ) الموافق (30 حزيران / يونيو - 2 تموز /يوليو 1996م)، وكان موضوعها: «أهمية الأوقاف الإسلامية في عالم اليوم».

وناقش المشاركون في الندوة تسعة بحوث. كما استمعوا إلى عرض لوثيقة بعنوان وقفية المسجد والمدرسة الإسماعيلية (المحكمة الشرعية ، حلب 1255هـ/ 1839 - 1840م )، واطلعوا على بحثين إضافيين قُدّما إليها .

وفي جلسة خاصة من جلسات الندوة، ناقش المشاركون مشروع النظام الأساسي للمؤسسة العالمية للزكاة والتكافل، وهو المشروع الذي أعدته لجنة من المتخصصين وفق توصيات المشاركين في الندوة الثالثة من ندوات الحوار بين المسلمين، التي عقدت في عمّان (عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية) في المدة (3-5 صفر الخير 1415هـ ) الموافق (12-14 تموز /يوليو 1994م) ، عن: «الزكاة والتكافل الاجتماعي في الإسلام». وقد أكد المجتمعون موافقتهم على فكرة إنشاء المؤسسة العالمية للزكاة والتكافل ، ونظروا في مشروع النظام الأساسي المقدم إليهم وناقشوه مناقشة مفصلة .

وعقدت النّدوة الخامسة في الرباط (المملكة المغربية) بمشاركة المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) وفي ضيافتها في المدة من (18-20جمادى الآخرة 1418هـ) الموافق(20-22 تشرين الأول/أكتوبر 1997م)، وكان موضوعها: «حقوق الإنسان في الإسلام: بين الخصوصية والعالمية». وناقش المشاركون في الندوة ثلاثة عشر بحثاً.

وعقدت النّدوة السادسة في مسقط (سلطنة عُمان ) بمشاركة وزارة الأوقاف والشؤون الدينية وفي ضيافتها في المدة (23-25 شعبان 1419هـ) الموافق (12-14كانون الأول/ ديسمبر1998م)، وكان موضوعها:«الاجتهاد في الإسلام». وناقش المشاركون في الندوة ثمانية عشر بحثاً .

ووزع على المشاركين في الندوة أربعة بحوث لم يتمكن كتّابها من الحضور، أو لم يتسع الوقت لعرضها.